- للوظيفة عدد من المعاني مرتبطة بالمستوى الذي يمكن أن تأخذ فيه للمؤسسة.

- فإذا نظرنا إلى شخص عامل أو مسؤول في المستوى الإداري الوسيط أو الأعلى فإن وظيفة هذا الشخص الفرد هي مجموع ما يكلف به من أعمال ومهام في إطار مسؤولية والسلطات المحطات له في منصبه وهذا المفهوم يتم تحديده من خلال تحليل ودراسة المناصب ووظائفها. بمختلف المستويات بالمؤسسة في إطار التنظيم وكذلك في إطار تشكيل الهيكل البشري في المؤسسة.

- والوظيفة بهذا المعنى تتحدد بالعديد من العوامل التقنية والمالية والتنظيمية وبارتباط مع استراتيجية المؤسسة.

أما المعنى الثاني للوظيفة فيتحدد عند تجميع عدد من المهام والمناصب من المعنى الأول في مجموعة متجانسة ومتكاملة تؤدي دورا معينا ومنفصلا عن باقي الأدوار في المؤسسة وباعتباره ويشمل مرحلة من نشاطها الاستغلالي مثل: الإنتاج، التخزين،...الخ.

أو مجموعة عمليات ومهام تأطر تلك الأنشطة المرحلية وتساهم في توجيهها نحو تحقيق أهدافها وتكون الوظيفة حسب هذا مثل: التخطيط، التنظيم، المراقبة، التوجيه، الإتصال، وغيرها من المهام التي تساهم في ربط وتوجيه أعمال الوظائف الأخرى.

وظائف المؤسسة حسب "فايول Fayol":

يعد فايول من المفكرين الأوائل الذي قدموا تقسيمات الوظائف الموجودة داخل المؤسسة ووضع على كل منها أهدافها وكيفية حركتها في كتابه « l’Administration Industrielle et Générale» الذي نشره 1925م.

ولقد أطلق فايول اسم les opérations على مختلف المهام التي تتم المؤسسة والتي أصبحت فيما بعد تدعى بالوظائف les Fonctions، وقد قدم فايول « Fayol » عدد من الوظائف وقسمها إلى ستة وظائف أساسية:

1/ الوظيفة التقنية: إنتاج، تصليح، تحويل.

2/ الوظيفة التجارية: شراء، بيع، تبادل.

3/ الوظيفة المالية: البحث عن الأموال وتسييرها.

4/ وظيفة الأمن: حماية الأشخاص والممتلكات.

5/ وظيفة المحاسبة: جرد ميزانية، سعر تكلفة، إحصائيات و غيرها.

6/ الوظيفة الإدارية: تنبأ، تنظيم، قيادة، تنسيق، و مراقبة.

وحسب « Fayol » فهذا منطقي وإن هذه الوظائف الأساسية موجودة في أي مؤسسة باستمرار سواء كانت كبيرة أو صغيرة الحجم بسيطة أو معقدة.

و يعطي فايول في المرتبة الأولى الأهمية الكبيرة للوظيفة الإدارية التي يدعوها بالعمليات الإدارية:Les Opérations Administratives ويعرض مكوناتها ابتداءا من التنبأ الذي يعني لديه الإطلاع أو البحث في المستقبل أو وضع برامج عمل.

فعلى المستوى الإداري قسم فايول العمليات الموجودة في المؤسسة إلى:

- وضع برنامج عام للعمل.

- إنشاء المجموعة الاجتماعية (البشرية).

- التنسيق بين المجهودات.

- انسجام الأعمال.

إن الشيء الذي يجب ملاحظته هو التطور الملحوظ في المؤسسات منذ وقت فايول وهو ما أدى إلى إعادة النظر أو التوسع والتغيير في ترتيب هذه الوظائف وإضافات أخرى.

وظائف توفير الموارد والاستغلال:

تقنيات أخرى للوظائف:

1/ وظائف لتوفير الموارد والاستغلال:

أ‌- وظائف توفير الموارد "توفير عناصر الإنتاج":

تقسم وظائف توفير عناصر الإنتاج إلى قسمين:

الوظيفة المالية، وظائف الموارد البشرية.

الوظيفة المالية:

تعريف: الوظيفة المالية في تعريفها البسيط هي مجموعة المهام.

الأهداف الأساسية للوظيفة المالية:

هذه الأهداف ترتبط بأهداف المؤسسة عامة وبالغايات التي تسعى إلى تحقيقها من خلال استراتيجياتها العامة التي تتفرع إلى استراتيجيات فرعية منها الاستراتيجية المالية وبالتالي فالمؤسسة تضع أهداف استراتيجية موزعة إلى أهداف عملية خاصة بكل فترة أو سنة نشاط، و أهداف الوظيفة المالية لا تخرج عن هذا الإطار كما رأينا في أهداف المؤسسة يأتي هدف الربح في أول الرتب لأنه المفتاح الذي يدخل إلى العديد من الأهداف الأخرى مثل استمرار المؤسسة، توسيع نشاط المؤسسة، تلبية حاجات المجتمع...الخ.

ومن الأهداف الخاصة بالوظيفة المالية نذكر ما يلي:

دراسة الحاجة المالية: المرتبطة بنشاط المؤسسة طبقا لخطتها الاستراتيجية والعملية وذلك لتحديد الوسائل المالية الضرورية لتغطية نشاط المؤسسة في الوقت المناسب.

دراسة الإمكانيات المتوفرة أما المؤسسة: للحصول على الأموال المطلوبة بحيث تعمل على مقارنة بين مختلف الإختيارات الممكنة واقتراح الأحسن مردودية وأقل تكلفة بالنسبة للمؤسسة.

إختيار أحسن طرق التمويل: حيث تكون عادة في شكل مزيج بين مختلف المصادر وتحقق أحسن مردودية مالية.

في إطار دراسة الوسائل اللازمة لتنفيذ برامج وخطط المؤسسة: في مجال الإنتاج والتوزيع أو حتى في مجال البحث والتطوير يتم دراسة الإمكانيات المقترحة فيما يتعلق بوسائل الإنتاج الضرورية لذلك.


0 comments

إرسال تعليق

اربح معنا على الأنترنيت شركات ربحية تقدم لك الكثير