اعلان

ملاحظة مهمة

ننبه اخواننا الأعزاء أن جميع الروابط تظهر بعد الضغط على التحميل من ثمة تأخذك إلى الموقع الخاص بالتحميل مباشرة ولكن بعد الضغط على تجاوز الاعلانات أو Passer l'Annonce في الأعلى على اليمين وشكرا على متابعتنا بالتوفيق للجميع

سجل الان

دراسة القرض وأخطاره


>
مقدمة:
كل قرض خلافا لما سبق هو حيازة من تقديم أموال دون الطلب لصاحب الحساب وهو كل تراضيمبني على أساس التعامل وقبل أخذ القرار عليه أن يكون ملف يقدم من طرف صاحب الحساب والفائدة من الملف هي تعريف المشروع بالنسبة للبنك من كل جوانبه.

الجوانب الأساسية التي تراعى في البنك هو الجانب الإداري، الجانب القانوني، الجانب الاقتصادي والجانب المالي والهدف من دراسة هذه الجوانب هو تحديد مخاطر هذا القرض.

1- الملف من الناحية الإدارية:
معناه أن الملف لا يكون يحتوي على أي إشكال إداري الذي يكون حجة أو سبب لتوقف النشاط الذي سوف يستفيد من التمويل لأن الأصل في القرض هو الإرجاع عن طريق المشروع نفسه وأساسا يسمح بتفادي كل العوائق الإدارية التي توقف المشروع وهذه العوائق هي (إمكانية التوقف إداريا):

أ/ عدم التحصل على الاعتماد اللازم للنشاط (اشتراكات من طرف هيئات تضمن السهر على الصحة العامة، كل هذه الأمور يجب أن تدرس وتأخذ بعين الاعتبار).

ب/ من حيث التصريحات المصادرة عن السلطة التجارية أي صاحب المشروع يكون متحصل على كل الوثائق التجارية التي تسمح بمزاولة النشاط التجاري (السجل التجاري، والبطاقة الجبائية).

ج/ المشروع نفسه هل هو أساس مبني على أراضي وبنايات ليس فيها مشاكل حول الحيازة والملكية حيث يمكن من توقيف المشروع.


2- الملف من الناحية الاقتصادية:
الأصل فيه التطرق إلى المردودية الاقتصادية حيث من ناحية القرض نرى فيه ما هي القيمة المضافة الناتجة عن المشروع والتي تساهم في الثروة العامة ومن خلال ذلك نتطرق إلى:

- دراسة السوق: هل يوفر المدخلات لهذا المشروع وهل له طاقة كافية لاستيعاب المخرجات.
- التقنية المستعملة: إذا كانت أجنبية أو وطنية وما هي تكلفتها.
- التكنولوجيا المستعملة: هل هي وطنية أم تابعة دائما للخارج وهل من السهل مزاولة النشاط أم انتظار التدخل من الخارج.
- اليد العاملة: وهي أساس إنجاز ودراسة القرض، هل هي متوفرة وهل متطلبة بتأهيل خاص، وماهي نسبة اليد العاملة في إنتاج المنتج، وهل المشروع يحتاج إلى مشاريع أخرى حتى يقوم بالإنتاج أم هو مستقل غير خاضع لتحكمات أخرى.
- التكلفة الإنتاجية: هل تسمح التكلفة الإنتاجة بحساب سعر البيع وهل يكون هذا السعر في متناول المستهلكين.
- الملف من الجانب القانوني: في هذا الجانب ندرس ما إذا كان المشروع قانونيا وهل هذه الشخصية طبيعية أو معنوية وما إذا كانت الوثائق القانونية متوفرة لإثبات هذه الشخصية.
- الملف من الجانب المالي: وهي أهم دراسة لطلب القرض وفيها يقوم البنك بدراسة.
* المردودية: فإذا كانت المردودية للقرض القصير الأجل فهي المردودية للقرض القصير فهي المردودية الأنية أما القرض المتوسط الأجل فهي المردودية لكل فترة تمويل.
المردودية بالنسبة للبنك هي مردودية مالية أي هي كل ما يعود على أصحاب رأس المال بالفائدة وهل المشروع له القدرة على الطاقة التمويلية الذاتية (التدفق المالي) حتى يستعمل هذا التدفق في إرجاع القرض.
* نسبة السيولة: هل المشروع له من السيولة ما يساعده على النشاط الدائم والمستمر أم هو في حاجة إلى السيولة الخارجية.

>
* دورة مراكز الميزانية: أي دراسة القدرة الحقيقية والمالية للمؤسسة.

الأخطار التي يتحملها البنك من خلال تمويل القرض:
1- خطر عدم الإرجاع:
هو عدم إمكانية المستفيد من تمويل القرض في الأوقات المتفق عليها وبالضفة التي تم الإنفاق عليها وقد يكون هذا العجز إما عجز تام أو عجز فرعي، هذه الحالة معناها بالنسبة للبنك من حيث تفسير تسيير البنك أن:
*** البنك لم يسترجع حقوقه وعليه أن كون مؤونات على هذه الأخطار.
*** خطر عدم الإرجاع هو أهم خطر يتحمله البنك لأن الخسارة تتضاعف.

أسباب عدم الإرجاع:
- عدم نجاح المشروع.
- عدم تحقيق المردودية اللازمة لإرجاع القرض.
- وجود نزاع بين البنك والزبون.
- توقف المشروع عن العمل لحدوث خطر تقني.
- عدم توفر القدرة الكافية لتكوين القدرة الإرجاعية.

2- خطر التجميد: أي تجميد الأموال الموجودة في البنك وهو عدم إمكانية استعمال البنك للأموال المقدمة للمشروع والمؤونة المكونة عليها في الدورة العادية لنشاط البنك.

تعريف التجميد من الناحية الاقتصادية: هو عدم الاستعمال العادي للموارد لتغطية النشاط العادي.

3- خطر السيولة: له تفسيرين هما:
*** مستعمل أموال البنك : وفق مبدأ إعادة التمويل فالبنك له الحق في التحص على الأموال من السلطة النقدية.
*** القرض غير مقبول معناها أن القرض الذي قدمه سوف يتحمل على موارده الخاصة.

خطر السيولة يظهر من خلال فترة التمويل فإذا كان القرض غير مسترجع أصبح الاستعمال طويل الأجل، ولابد من إيجاد موارد طويلة الأجل لتغطية الاستعمال.

الأخطار الثانوية:
1- خطر سعر الفائدة: معناه نقص قيمة هذه الفوائد المتحصل عليها مقارنة بأسعار الفائدة السائدة في السوق.
سعر الفائدة في السوق > سعر الفائدة الموجود في البنك

خطر سعر الصرف: هو خطر يتواجد على القروض التي تقدم بعملة أجنبية تكون غير سائدة في البلاد

>
اعلان 1
اعلان 2

0 comments :

إرسال تعليق

arabybuy.com